منتديات محاربي الصحراء

منتديات محاربي الصحراء, جديد التوظيف والعمل, المسابقات, نتائج, البكالوريا شهادة التعليم الابتدائي المتوسط الثانوي امتحانات, طبخ وحلويات, خياطة وطرز, كروشي ومكرامي ...
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

  العجب العجاب في لبس الحجاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
fifi-dz
عضو نشيط
عضو نشيط
fifi-dz

انثى
عدد المساهمات : 81
العمر : 18

 العجب العجاب في لبس الحجاب Empty
مُساهمةموضوع: العجب العجاب في لبس الحجاب    العجب العجاب في لبس الحجاب I_icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 20, 2013 9:01 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


د . عبد الرحمان بن شريط

لقد أراد الله من فرض الحجاب على المرأة أن يحقق لها كرامتها ويحمي شرفها ويصون عفتها ، فجاءت الآيات البينات في القرآن الكريم واضحة لا يعتريها لبس ، وتوسع الفقه الإسلامي في تحديد مواصفات الحجاب حتى يحقق الهدف من وراء ذلك . ويشكل هذا التشريع تقديرا للمرأة المسلمة واحتراما لها ، فهو لا يتعامل معها كأنثى فقط ولكن كإنسان يتمتع بالعقل والإرادة والضمير، وهنا صدق الشاعر عندما اعتبرها مدرسة تعمل على إعداد شعب طيب الأعراق ، وهي لعمري مسؤولية ضخمة وأمانة تتشرف بها المرأة دون أن ينقص ذلك من حريتها ولا يعيق دورها في المجتمع ولا يتعارض مع مكانتها داخل الأسرة وخارجها .


إن تحجب المرأة لا يعني أن وجودها يختصر في جسمها فحسب كما يدعي دعاة التغريب ، ذلك أنه من خلال ستر جسمها تشعر المرأة المسلمة بانها ليست في حاجة إلى مفاتنها حتى تكتسب احترام وتقدير الآخرين ، فكيانها يحمل دلالة ضمنية عميقة ولا يختصر في مظهرها الخارجي ، إنه يتجسد في مواهبها وأخلاقها واحترامها لذاتها قبل احترامها للآخرين . فالحجاب مصدر كبير للطمأنينة والسلام الروحي ، وهو معيار للجمال الحقيقي الذي يأبى أن يكون بضاعة رخيصة وسلعة رائجة ، لأنه جمال شريف لا يحتاج للعرض .

ومن هنا يحق لنا أن نتساءل عن سبب التدهور الكبير الذي آل إليه أمر الحجاب ، ولماذا أصبحت المرأة عندنا تتفنن في تشكيله حسب مزاجها حتى فقد حقيقته كحجاب شرعي ، لنجد أنفسنا أمام وضعيات أقل ما يقال عنها أنها تثير القرف وتبعث على الغثيان ، ولم يبق من حجاب المرأة سوى ما تضعه على رأسها لتترك باقي جسمها ينفلت من كل الضوابط ويموج في كل الشبهات، بل ويثير مزيدا من الفتنة والفساد، فلو نزعت تلك القطعة المضللة من على رأسها وسترت به جسمها لكان أفضل ، لأن العديد من المتبرجات أصبحن بمعايير السترة أحسن ممن يتلاعبن بالحجاب . لقد أصبح هذا الحجاب المكشوف دليلا على قدر كبير من التفاهة في سلوك هذا الصنف من النساء لأنه تناقض في تفكيرها وتمزق في هويتها وضياع في نفسيتها، إنه انحطاط في أبشع صوره يجعلنا نحترم تلك التي تفضل نزع الحجاب أو ما تبقى منه بشكل كلي على أن تسيء إليه وتعمل على تشويهه . ولعل أخطر من ذلك كله هو أن مفهوم الحجاب المتبرج قد تكرس في ذهن الكثير من الفتيات باعتباره الحجاب الحقيقي الذي أمر به الدين .

إن هذا التحجب المشبوه لا يمكن أن تتحمله المرأة لوحدها ، لأنها في جوانب كثيرة تعتبر ضحية لتواطئ الأسرة والمجتمع الذي تقبله وباركه وأعجب به . لقد ضاع حجاب بناتنا عندما ضاعت فينا النخوة والكبرياء والمروءة ، وأصبح الرجل بهامته الطويلة وشنباته العريضة لا يشعر بأي حرج أو انزعاج عندما يسمح لابنته وأخته وزوجته الخروج من البيت في قمة التبرج لتصبح فريسة للعيون المارقة والنفوس الفاسقة . وعندما يترك شأن المرأة لنساء فاشلات حاقدات يحملن رغبة في إفساد المجتمع بكامله تحت غطاء المنظمات النسوية المشبوهة التي ترفع شعار مساواة المرأة بالرجل والدفاع عن حقوقهن بتمويل من جمعيات غربية وتماشيا مع اللوائح العالمية والمؤتمرات الأممية.

إن محاربة الحجاب والعمل على تشويهه مسألة بالغة الخطورة ، لأن الذين يسعون إلى ذلك يعتبرون أنه أكثر من مجرد لباس، فهم يرون فيه شعارا مستفزاprovocant ومتباهيا ostentatoire ، فلو تمثلت المرأة عندنا هذه المعاني وشعرت بهذه العدوانية تجاهها بسبب حجابها لكان حري بها ألا تلبسه لتهينه بل لتصونه وتعتز به لكونه رمزا إسلاميا كما تعتز به العديد من النساء الأوروبيات اللواتي اعتنقن الإسلام فأصبحن مضرب الأمثال في الحفاظ عليه والظهور به والتضحية بكل شيء دونه وعدم التنازل عن أبسط شبر منه وأصغر خيط فيه لأنهن اكتوين بنار الإباحية والمجون في مجتمع اختصر كيان المرأة في جسدها وتفنن في إذلالها من خلاله عندما وضع مواصفاته البشعة للموضة حتى أصبحت النساء عرضة لأمراض الأنيميا ومشاكل الهضم والهزال لأنها جعلت من جسمها مصدر رزقها فتحول إلى بضاعة تبيعه لعارضي الأزياء ومسابقات الجمال، فلم يعد جسمها ملكا لها ولكن ملكا لغيرها، فلا يحق لها حتى أن تأكل ما تحبه وتشتهيه.

فلا حل أمام المرأة إلا أن تتصالح مع نفسها وتسترجع الثقة في حجابها الشرعي لأنه لم يكن يوما عائقا أمام ظفرها بالزوج الصالح الذي إن أحبها أحب فيها ما تمثله من معاني الرقة والعفاف والحياء ، وهي خصال لا يبحث عنها إلا الرجل الشهم .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
غلآآ الرؤؤح
المدير العام
المدير العام
غلآآ الرؤؤح

انثى
عدد المساهمات : 33
العمر : 18
البلد : algeria

 العجب العجاب في لبس الحجاب Empty
مُساهمةموضوع: رد: العجب العجاب في لبس الحجاب    العجب العجاب في لبس الحجاب I_icon_minitimeالثلاثاء أغسطس 20, 2013 9:05 pm

بارك الله فييييييييك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
☆Ṝϊђǻййā Ҝΐҝầ☆
عضو جديد
عضو جديد
☆Ṝϊђǻййā Ҝΐҝầ☆

عدد المساهمات : 9

 العجب العجاب في لبس الحجاب Empty
مُساهمةموضوع: رد: العجب العجاب في لبس الحجاب    العجب العجاب في لبس الحجاب I_icon_minitimeالسبت أغسطس 24, 2013 12:26 am

بارك الله فيك يسسسلمو على الموضوع الرائع ♥️بارك الله فييييييييك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العجب العجاب في لبس الحجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات محاربي الصحراء :: قسم عام :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: